كنوز ميديا

نفى مجلس انقاذ ام الربيعين اليوم الاثنين الانباء التي تحدثت حول المفاوضات التي يجريها بعض شيوخ مدينة الموصل مع عناصر داعش الارهابية حول خروج الاخير من المحافظة دون قتال .

رئيس المجلس زهير الجلبي وخلال اتصال مع قناة “الاتجاه” قال ان اغلب الشخصيات المعروفة والرافضة لتواجد داعش في المدينة قد قتلوا ..اما البقية فكان مصيرهم التهجير او النفي ، متسائلا في الوقت نفسه من هم القادة او الشيوخ المفاوضين مع داعش ؟؟ وهل هنالك شخصية معارضة لهذه العصابة تستطيع البقاء في المدينة ؟؟

واضاف ان داعش هي امتداد للقاعدة واسلوبهم بني على القتل والتشريد ولا توجد في اجنداتهم التفاوض او الحوار مع الاخر ، مشيرا الى ان مرجعيتهم الوحيدة في التشاور او الحوار هي اسرائيل لانهم يستسقون افكارهم منها.

هذا وقد كانت وسائل اعلام محلية اشارت الى ان عناصر داعش الارهابية بدأوا يتفاوضون مع عدد من شيوخ محافظة نينوى لضمان خروج عناصرهم وبقية قادتهم من المدينة شريطة توفير الحماية والاموال الكافية لهم .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here