كنوز ميديا – تقرير خاص
انتقد مسوؤلو الوحدات الإدارية في نواحي ديالى شحة مياه الشرب في نواحيهم مطالبين الجهات المعنية بوضع حل لتلك الحالات المستديمة وتنفيذ المشاريع المخصصة للماء
وقال رئيس المحلي في ناحية بهرز في حديثه لوكالة “كنوز ميديا” أن شحة المياه خلال فصل الصيف تصل إلى 40% سنويا لكثرة استخداماته خلافا لفصل الشتاء عازيا ذلك لعدم وجود مشاريع ماء ذات إنتاجية عالية
وأضاف أن لدى الناحية مخطط لإنشاء مشروع سعة 500متر مكعب متأخر منذ سنة 2007 لعدم أمكانية توفير قطعة ارض مناسبة له داعيا إلى تفعيل قانون الاستملاك لتوفير قطع الأراضي للمشاريع
من جهته قال رئيس المجلس لناحية العظيم فهد العزاوي أن هناك مايقارب (7000) آلاف من مواطني الناحية يعانون من شحة مياه الشرب في جانبيها الشرقي والغربي وذلك لان الناحية لاتمتلك مشروعا خاصا بها مع تهالك الخط الناقل لمشروع ماء معسكر العراق الجديد التي تتزود منه وبعده عنها حيث أن طول الخط الناقل 45كم موضحا أن المواطنين يعتمدون على التناكر الجوالة التي هي الأخرى تتوقف عن التوزيع عندما يصيب خلل في خط الناقل المتهالك الذي يزود المشروع بالماء الخام
وتشارك المعاناة سويا ناحيتي مندلي وقزانية باعتمادهما في توفير الماء على سد مندلي الذي يتناقص خزينه سنويا في فصل الصيف مع بطء تنفيذ مشاريع الماء فيهما لاسيما الآبار البدائية لتوفير الماء الخام لمشروع ماء مندلي المركز رغم أنها منجزة ويبلغ عددها 9 آبار وكذلك قلة وصول حصتهما التي توفرها مديرية الري بسبب بعد المسافة عن المصدر وكثرة التجاوزات من المزارعين إضافة إلى توقف محطة المشروع عن العمل التي توصل الماء للمشروع المركزي داخل الناحية
ودعا رئيس مجلس ناحية مندلي أزاد حميد شفي في حديثه لوكالة “كنوز ميديا” مسؤولي المحافظة ودوائر الماء والري إلى الالتفات لمعاناة مواطني الناحيتين والعمل على تنفيذ خطوات مشاريع الماء والتركيز على توفير الماء الخام للمشاريع
من جهته أكد رئيس المحلي في ناحية قره تبه رحيم عزيز أن الناحية تعاني من نقص حاد في ماء الشرب وتتفاقم الأزمة مع حلول فصل الصيف وهو مايتسبب تذبذبا في تزويد المواطنين بالماء الصالح للشرب جراء انخفاض مستوى المياه في نهر ديالى الذي يتفرع منه نهر قره تبه
وطالب عزيز الحكومة المحلية ومدير الموارد المائية في ديالى بتبطين الجداول الرابطة بين نهر ديالى والناحية والذي يعد المصدر الوحيد للماء الخام في الناحية ورفع التجاوزات عنه لتامين وصول المياه لأغراض السقي وتغذية محطة التصفية وإنتاج ماء الشرب ومنع تفاقم أزمة المياه في الناحية

وأكد عزيز أن عدد كبير من القرى التابعة إلى ناحية قره تبه تعاني نقصا كبيرا في مياه الشرب لعدم وجود الجداول الاروائية44

المشاركة

اترك تعليق