كنوز ميديا – خاص
اندلعت قبل ايام حرب الكترونية شعواء في مواقع التواصل الاجتماعي ( الفيسبوك ) بين تيارات سياسية واجتماعية ودينية بارزة في الساحة العراقية .
واستعرت هذه الحرب الالكترونية التي تابعتها وكالة ” كنوز ميديا ” بين صفحات تتبع اوتؤيد شخصيات او حركات و منظمات سياسية واجتماعية ودينية حيث تم اغلاق العديد من الصفحات المؤيدة لهذا الطرف او ذاك .
وتبين لوكالتنا من خلال متابعتها الحثيثة لمجريات هذه الحرب ان العديد من الصفحات المؤيدة لرئيس الوزراء نوري المالكي وصفحات تابعة لما يسمى ( دولة العراق الاسلامية ) وصفحات تابعة لحزب البعث المحظور وصفحات مؤيدة للتيار الصدري واخرى للمجلس الاعلى تم اغلاقها في هذه الحرب .
الجدير بالذكر ان بعض تلك الفصحات المشار اليها قد تجاوز عدد اعضائها المليون عضو وتعتبر من اكبر الصفحات التفاعلية في العراق . انتهى /313/

المشاركة

اترك تعليق