تجريف أكثر من 740دونم من البساتين المثمرة شمال المقدادية
كنوز ميديا – خاص
أنجزت الحكومة المحلية لقضاء المقدادية مراجعة لتصميمها الأساسي قبل إقراره الذي ينفذ من قبل المكتب الاستشاري الهندسي التابع لجامعة ديالى بالتعاون والتنسيق مع أحدى الشركات الألمانية والذي ينفذ بكلفة تبلغ مليار و450 مليون دينار وبدت اعتراضها على تجريف أكثر من 250دونم من بساتينها الزراعية المثمرة الواقعة إلى الشمال من المدينة في حال تنفيذ العمل
وقال قائمقام قضاء المقدادية زيد إبراهيم في حديثه لوكالة “كنوز ميديا ” انه تمت مناقشة الاعتراضات المقدمة من قبل المواطنين ورفعها إلى الجهة المنفذة للمشروع في مديرية التخطيط العمراني لتنظر بها وبيان ماتم الأخذ به مع ذكر الأسباب والمبررات حيث ستكون هناك مراجعة أخيرة للمشروع قبل أقراره بصورته النهائية من الجهات ذات العلاقة
وأشار أن أجراء التحديث في التصميم الأساسي لقضاء المقدادية يأتي في ظل التطور العمراتي والتغيرات الحاصلة في المدن نتيجة للزيادة السكانية المطردة بعدد السكان ، إلى ذلك بين رئيس المحلي للقضاء عدنان حسن خلف أن الحكومة المحلية أبدت اعتراضها على العديد من الفقرات التي تمت مناقشتها مع الجهة المنفذة ومن أبرزها السعي إلى تجريف أكثر من 750 دونم من البساتين الزراعية المثمرة لمناطق شمال المقدادية والتي تمثل مصدر رزق لمئات العوائل وسيقضي التصميم الأساسي على الكثير من المساحات الخضراء التي تمثل صفة مميزة لمدينة المقدادية عن سواها من المناطق الأخرى
وأوضح أن عملية تحديث التصميم أدخلت مناطق نائية جدا تفتقر إلى كافة الخدمات التي تؤهلها لان تكون من ضمن مركز القضاء في حين ترك مناطق أكثر قربا منها وفيها خدمات شبه متكاملة في الوقت الحاضر وهذا يمثل العشوائية في العمل اضاقة إلى ذلك قيامه بإقرار تحويل بعض المناطق إلى مراكز تجارية بينما يقابلها مناطق سكنية عشوائية لاتمت إلى التحديث بصلة
واستطرد بوجود نوع من الضبابية في العمل من قبل الجهة المنفذة وعدم وضوح الرؤية والشفافية من قبلها في التعامل مع الحكومة المحلية في القضاء
ويذكر أن عملية تحديث التصميم الأساسي هي لواحد من الاقضية الخمسة الموجودة في المحافظة 44

المشاركة

اترك تعليق