كنوز ميديا – خاص
كشف باقر الزبيدي القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي إن خارطة التحالفات الدولية والإقليمية تتشكل بوضوح وتميل لصالح الموقف السوري

وأشار الزبيدي في في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي .الفيس بوك وتابعته وكالة كنوز ميديا إن امريكا فشلت في إقناع دول مهمة في الانضمام لتحالف الضربة المحدودة وفقدت اهم قاعدة عسكرية في البحر الابيض المتوسط في قبرص بعد رفض الحكومة القبرصية استخدام أراضيها منطلقا للضربة،

وبين الزبيدي إن دول الببريكس ( البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا ) بدت أكثر تماسكا في مواجهة التحالف الغربي الهش والشارع العربي والإسلامي بدا يميل إلى رفض الضربة الأمريكية لسوريا
وحكام القاهرة الجدد وإندونيسيا وهما أكبر دولتين إسلاميتين حسمت موقفيهما ضد الضربة الامريكية

ورجح الزبيدي أن يكون للتهديد السوري المباشر باستهداف تركيا وإسرائيل والأردن سيجعل مجلس النواب الامريكي يعيد حساباته قبل الأقدام على الموافقة باستخدام القوة

وأضاف الزبيدي إن المعلومات الاستخبارية تشير الى إن الطراد الروسي الراسي قبالة السواحل السورية يحمل تقنية عالية متطورة ستتحكم بمسارات الصواريخ الامريكية( توماهوك وكروز)

وختم الزبيدي حديثه بالاشارة الى ان سوريا تمتلك صواريخ روسية قادرة على إسقاط الطائرات المهاجمة قبل دخولها المجال الجوي السوري
وإن الفريق التقني الإيراني الذي اجبر طائرتين بدون طيار على الهبوط في أيران في وقت سابق قد وصل بالفعل إلى دمشق

المشاركة

اترك تعليق