كنوز ميديا
حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، السبت، الدول الطامعة بالعراق عن الكف من تدخلاتها بشؤون البلد، داعيا هذه الدول الى مد يد الصداقة بدل البحث عن عدوان.

وقال المالكي في كلمة القاها اليوم في المؤتمر التأسيسي لتجمع عراقيون لدولة القانون وتابعته كنوز ميديا إن “أبناء شعبنا لم يعرفوا التفرقة والطائفية لأنها جاءتنا من دول تريد الشر بنا”، داعيا الدول الطامعة بالعراق الى “الكف عن تدخلاتها”.

وأضاف ان “زعماء العشائر يرفضون دعواتكم لأنهم أكرم واعز من ذلك وان العراق لن يتراجع وهو ماض في طريقه مهما كانت الصعاب”، داعيا هذه الدول إلى “مد يد الصداقة للعراق بدل البحث عن عدوان”.

وذكر المالكي أن “العراق يريد علاقات أخوية مبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل”، مؤكدا “نرفض أن نكون في محور ضد محور آخر، نحن مع مصلحة العراق أينما كانت، وحينما تقتضي مصلحة العراق لا نستأذن أحدا ولسنا ظلا لاحد”.

واشار الى ان “بناء الدول يقع على كاهل الشباب وهم الذين يتحملون العبء الأكبر في نهضته”، داعيا إلى “رص الصفوف وتوحيد الصف الوطني بوجه العواصف التي تجتاح المنطقة”، مستدركا بالقول “هناك أمور لا يمكن ان نختلف عليها وهي وحدة العراق ونبذ الارهاب والطائفية مهما اختلفنا في القضايا الأخرى”.320

المشاركة

اترك تعليق