كنوز ميديا

أنتقد رئيس مجلس إنقاذ الأنبار الشيخ حميد الهايس، الجمعة، عدم تعاون القوات الأمنية مع قوات الصحوة أو مع المعلومات التي تصلهم من عشائر الأنبار،

الهايس دعا القوات الأمنية إلى التحرك السريع ضد المجاميع الإرهابية بالتعاون مع العشائر، أشار إلى ان عمليات “ثأر الشهداء” حطمت نصف إمكانيات تنظيم القاعدة الارهابي .

وقال الهايس إن “القوات الأمنية لا تتعامل مع المعلومة التي تردهم من قبل العشائر في الأنبار”، مبينا أن “أداء القوات الأمنية ليس بالمستوى المطلوب والمجاميع الإرهابية في الأنبار قد تستثمر هذا لتنفيذ أعمالها البشعة”.

ودعا القوات الأمنية إلى “التحرك السريع وأتحاذ الإجراءات بحق المجاميع الإرهابية في المحافظة”، مشيرا إلى أن “الجيش والشرطة ينقصهما تفعيل العمل الإستخباري وتوجيه ضربة إلى الأهداف الإرهابية، سيما أن المجاميع يمتلكون أسلحة متوسطة فقط”.

وأشار إلى أن “القاعدة الآن في الأنبار تعاني الكثير بسبب عمليات الجزيرة، وعمليات ثأر الشهداء حطمت أكثر من نصف إمكانياتهم وعلى القوات الأمنية أن تتعاون مع الصحوة لاستثمار هذا الضعف”.

يذكر أن مناطق حزام بغداد تشهد منذ فترة مداهمات من قبل قوات الامن العراقية في حملة أطلق عليها “ثأر الشهداء” تم خلالها اعتقال المئات بحسب تصريحات مسؤولين أمنيين.

وكان القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي قال في كلمته الاسبوعية في الـ14 من آب 2013 إن عملية “ثأر الشهداء”، ستستمر حتى القضاء على “الإرهاب” في جميع انحاء العراق وأنه اصدر اوامره بذلك 320

المشاركة

اترك تعليق