بغداد / كنوز ميديا – أفاد المكتب الاعلامي لنائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، بأن النائب حسين الاسدي تجاوز في تصريحاته ثوابت القانون العراقي وآليات عمل المؤسسات الدستورية.
وقال المكتب الاعلامي في بيانه تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه: ان الشيخ الاسدي قد تجاوز في تصريحاته ثوابت القانون العراقي وآليات عمل المؤسسات الدستورية اضافة الى ما عرف عن رئاسة الجمهورية من رعاية للدستور وللحق العام وانها غير خاضعة لأية عملية تسييس.

وأضاف: ان الجهل بالسياقات القانونية الخاصة بالمصادقة على تنفيذ الاحكام الصادرة عن القضاء العراقي لا يبرر هذه اللهجة والتعبيرات غير المسؤولة التي يراد منها الدعاية الانتخابية والمكاسب السياسية ويعتقد المكتب ان الواجب القانوني والمهام الرسمية والتكليف الشرعي تدفع كلها بمؤسسة الرئاسة الى توخي منتهى الدقة في التوقيتات وصلاحيات الاحكام ولا تحتاج الى من يوجه عملها وليس الذين يتحدثون بهذه المجانية اكثر حرصا من الرئاسة في تطبيق العدالة والاقتصاص من القتلة والمجرمين.

ودعا : النواب والاعلاميين الى الالتزام بالمعايير المهنية وعدم التدخل فيما لا يفقهون او على الاقل وكما تقتضي السياقات القانونية والمهنية النيابية طلب المشورة والسؤال من اية دائرة قانونية او حتى من رئاسة الجمهورية نفسها.انتهى 99

المشاركة

اترك تعليق