بغداد / كنوز ميديا – جددت المرجعية الدينية في النجف موقفها الرافض لاعتماد القوائم المغلقة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وقال معتمد السيد السيستاني الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة في كربلاء ،أن “المرجعية الدينية تكرر إعلان موقفها الرافض لقانون القائمة المغلقة والدائرة الانتخابية الواحدة”، مؤكدا أن “مرجعية النجف لا تريد تكرار التجربة السابقة الفاشلة التي أوصلت أناسا للبرلمان لم ينتخبهم المواطن “.

كما انتقد ممثل المرجعية “قرار المحكمة الاتحادية الأخير باستبدال أكثر من أربعين عضوا من أعضاء مجالس المحافظات”، وعده “متأخرا وسيولد إرباكا في عمل مجالس المحافظات، ويضر بمصداقية نتائج الانتخابات”.

وبشان التفجرات والاعمال الاجرامية قال الشيخ الكربلائي ان” ما يجري من تفجيرات اسبوعية و استهدافات إجرامية كما حصل لإمام وخطيب جامع التقوى في البصرة واغتيال وقتل افراد اسرتين بالكامل في منطقة اللطيفية ، اضافة الى استمرار مسلسل تفجيرات طوزخورماتو ،يعيدنا الى الاحداث الطائفية عامي 2006 و2007″ ، محذرا بالقول أن “تلك الهجمات تؤثر على التعايش السلمي الاجتماعي في المناطق المختلطة”.انتهى99

المشاركة

اترك تعليق