خاص بغداد/كنوز ميديا-أكد رئيس الوقف السني الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي،اليوم الخميس ،ن هنالك أشخاص متطرفينمن الطائفتين الكريمتين الشيعية والسنية يبحثون عن الفتنة الطائفية في البلاد،مشيراً الى انها لاتوجد اي حرب طائفية بين جميع الاطراف.

وقال السامرائي في تصريح خص به “كنوز ميديا” ان الذي يدعم هولاء المتطرفين والخارجين عن القانون من الطائفتين هي جهات خارجية لاتريد الخير والسلام لبلد أسمه العراق،مبيناً الى الجميع يريد ان يجعل العراق ساحة لتصفية حساباتهُ.

وبدوره السامرائي أستنكر بشدة عملية القتل التي حصلت للطائفة الشيعية في اللطيفية يوم أمس ،مشدداً على اتخاذ الاجراءات الحازمة والحاسمة بأتجاه المجرمين الذي ارتكبوا هذه الجريمة البشعة.

يذكر ان يوم امس أستشهد 27 شخصاً في منطقة اللطيفية ببغداد.انتهى (Ars)

المشاركة

اترك تعليق