كنوز ميديا

كشفت احدى الوكالات الاخبارية المحلية عن وثيقة سرية وفورية حملت توقيع امين عام سر وزارة الدفاع، وصدرت عن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تكشف عن ايعاز قيادي في القائمة العراقية لتفجير مرقد الاماميين العسكريين في سامراء مرة ثانية من خلال العاملين فيه.

واوضحت الوثيقة التي نشرتها وكالة (الملف نيوز) أن الايعاز صدر من قيادي في العراقية ويشغل الان منصبا رفيعا في البرلمان والنائب كريم الشعلان ومتحدث باسم رئيس البرلمان ناجح ميزان وهو الشخص المسؤول عن ادارة التظاهرات ورفع الشعارات الطائفية،

ويتبين من خلال الوثيقة إن هناك دعم وتخطيط من شخص يسكن الامارات العربية المتحدة يدعى (بهاء رياض الكليدار)، على ان تنفذ العملية من قبل تنظيمات القاعدة المتواجدة في ديالى ونينوى وسامراء وبالتحديد من شخص يدعى (رياض الكليدار) وهو كما يبدوا المسؤول المباشر على الحضرة العسكرية أبان النظام السابق وهو والد الشخص الذي يدعم العملية المتواجد في الامارات (بهاء رياض الكليدار).320

المشاركة

اترك تعليق