بغداد / كنوز ميديا – جدد السيد عمار الحكيم تأكيده على أهمية الثورة الإدارية، مبينا أن الإدارة تمتد إلى جميع الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والعلاقات الداخلية والخارجية والدولية مما يؤكد الحاجة لثورة إدارية في مختلف المجالات.

واشار في كلمته بالملتقى الثقافي الاسبوعي أن” ولادة المشاكل بدأت منذ العهد الملكي وتراجعت الإدارة في العهد الجمهوري وسادت لغة الأوامر بعد سيطرة العسكر ومازالت مؤسسات الدولة تتجاهل أساليب الإدارة الحديثة ومفردات جوهرية كإدارة الأزمات والعلاقات الوطنية ، عادا التعلم من تجارب الآخرين آمر غير معيبا وان كل العيب في ممارسات سلوكيات إدارية تجعلنا في واد والعالم في واد آخر.

وشدد على أن العراق لا يعاني من أزمة قيادة وأنتج الكثير من القيادات، مستدركا لكن العراق يعاني من أزمة أدارة. انتهى 99

المشاركة

اترك تعليق