متابعة/كنوز ميديا- قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر إنها أحبطت محاولة مواطن سوداني تهريب سبع عملات أثرية، ترجع أربع منها للعصر اليوناني الروماني، وتحمل نقشا بارزا للقديسة ماريا سانتا تريزا.

وقال البيان إن المواطن السوداني حاول تهريب العملات السبع إلى داخل بلاده، لكن وحدة المضبوطات الأثرية بالوزارة أحبطت المحاولة بالتعاون مع مسؤولي رجال الجمارك بميناء أسوان النهري، حيث تقع أسوان في أقصى جنوب مصر.

وأضاف البيان أن أربعا من العملات السبع المضبوطة مصنوعة من الفضة، وتعود للعصر اليوناني الروماني، وثلاث عملات ترجع للعصر العثماني، إحداها فضية، واثنتان من النحاس.

وأوضح أن العملات يطبق عليها قرار جمهوري صدر عام 1973 يمنع “استيراد وتصدير أي ممتلكات ثقافية وتاريخية بين الدول بطريقة غير مشروعة.”

وقال أحمد الراوي، رئيس الإدارة المركزية للوحدات الأثرية بالموانئ المصرية، إن العملات التي ترجع للعصر اليوناني الروماني تحمل نقشا بارزا على أحد الوجهين للقديسة ماريا سانتا تريزا، وبها إطار من الكتابة، وعلى الوجه الآخر اثنان من النسور فوقهما تاج ملكي ويعلوهما صليب ويحيط بهما كتابات يونانية رومانية.

وأضاف أن العملات العثمانية على وجهها أقواس على شكل هلال بداخله نجمة تحمل على ظهرها كتابات بخط الطغراء العثماني. Ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here