بغداد / كنوز ميديا- اعلن زعيم ائتلاف العراقية الوطني الموحد رئيس الوزراء الاسبق، اياد علاوي، الاثنين، عن رفض قائمته المشاركة في التوقيع على وثيقة الشرف التي اعلن عنها نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي انها ستوقع من قبل السياسيين، فيما اشار الى ان العراق بحاجة الى اجراءات “حقيقية” على ارض الواقع.

وقال علاوي: ان قائمته “تنأى بنفسها عن وثيقة الشرف المزمع توقيعها من القادة السياسيين”، مبينا ان “العراق بحاجة الى اجراءات حقيقية على ارض الواقع”.

وكان نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي، قد بحث يوم الخميس الماضي مع قيادات الاحزاب الكوردية وممثليها مبادرة “السلم الاجتماعي” و”وثيقة الشرف الوطني” التي اعلن عنهما قبل مدة على خلفية المشكلات التي تعاني منها العملية السياسية.

يذكر ان ان محاولات عدة جرت منذ مدة لجمع الاطراف الرئيسة المشاركة في العملية السياسية وعقد لقاء وطني؛ غير ان مرض الرئيس العراقي جلال طالباني وسفره للعلاج في المانيا عطل المبادرات بهذا الشأن، في حين يشير كثير من المراقبين الى ان المساعي المتعلقة بجمع الاطراف السياسية على طاولة حوار او مواثيق شرف، ليست اكثر من اجراءات “بروتوكولية” لن تؤثر كثيرا في الوضع السياسي والامني المتأزم.انتهى99

المشاركة

اترك تعليق