بغداد / كنوز ميديا- أعلنت وزارة الداخلية عن خطة أمنية جديدة سيتم تنفيذها خلال الأيام المقبلة على خلفية الخروقات الأمنية الأخيرة.

وأكد عدنان الأسدي الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية أن الخطة ستركز على الجهد الاستخباري، فضلا عن نصب كاميرات مراقبة في عموم شوارع بغداد.

وأعرب الأسدي عن قلقه من تأثير الأوضاع الأمنية التي تشهدها المنطقة وخصوصا سوريا على الوضع الأمني في البلاد.

موضحا أن عملية ثأر الشهداء ما تزال مستمرة و أنها حققت نجاحا كبيرا، في ملاحقة الزمر الإرهابية.

و أضاف الأسدي أنه قد تم إلقاء القبض على قيادات بارزة في تنظيم القاعدة وتدمير عدد من الخلايا الإرهابية الخطيرة ، سيتم الكشف عنها بعد إجراء التحقيق معها. انتهى 99

المشاركة

اترك تعليق