كنوز ميديا – خاص

ذكر مراقبون ان قناةالبغدادية تعزف موسيقاها بشكل يمهد لضرب العملية السياسية من الاساس من خلال برامجها المكثفة والتي تستهدف الحكومة ومن خلالها أصل العملية السياسية

وبين المراقبون لوكالة كنوز ميديا أن برامج القناة عامة تحاول وعبر صيغ مخالفة لقنوات الشرقية وبغداد والرافدين تحاول أن تصور العراق عبارة عن غابة يكثر فيها العملاء والفاسدون وخاصة برنامج ستوديو الساعة التاسعة الذي يقدمه المذيع أنور الحمداني الذي عمل في الماكنة الاعلامية

وأشار المراقبون الى إن لا أحد يعترض على كشف ملفات الفساد أو الاشارة الى أية حالات سلبية في الوزارات وموسسات الدولة الا أن الغريب أن يتصدى لذلك عون الخشلوك * احد عناصر مخابرات النظام البائد * وصاحب صفقات السكائر القبرصية الاسرائيلية المشبوهة مع عدي صدام حسين مع تغافل مفضوح عن التصدي للارهاب في أي برنامج من برامجها

وبين المراقبون إن عون حسين الخشلوك أصبح في التسعينيات من القرن الماضي وبعد طرد من المخابرات الصدامية مديراً لمجموعة شركات العون للتجاره والمهيمن رقم واحد على سوق السجائر في العراق وعرابها بلا منازع والواجهة للمقبور عدي .وكانت التحويلات الماليه تأتيه تباعا من المقبور باساليب غسيل الاموال وصفقات مشبوهه بتمريرها ضمن صفقات النفط مقابل الغذاء؟.وآخرها صفقه كبيره تجاوزت الثلاثين مليون دولار استلمها ولم يرسل البضاعه لظروف الحرب وتقدم القوات الامريكيه لاحتلال العراق..وبعد التاسع من نيسان عام 2003 أشترى مطبعه قرب مجمع السامرائي على طريق معسكر الرشيد في بغداد وأصدر من خلالها جريدة الفرات بأشراف ابن اخيه فتيان محمد حسين؟واستطاع ان يقابل بريمر بتوصيه من أصدقائه الاسرائيليين أصحاب شركات التبوغ في قبرص

وأضاف المراقبون إن عون الخشلوك طرح على بريمر الحاكم الامريكي المدني رغبته في تأسيس شركة أتصالات للهاتف النقال ولكن بريمر اعتذر له لكون شركة أخرى أخذت الامتياز بأسم شركة اتصالات عراقنا؟؟.وأوصاه بريمر أن يتجه لافتتاح قناة فضائيه؟؟

ويتبين لكل ذي عينين ماهية القناة وتوجاتها بعد أن يعرف كوادرها التي أختارها الخشلوك بنفسه
وهم أرشد توفيق مدير عام الاذاعه والتلفزيون العراقي سابقا والذي اصبح سفير العراق الاسبق في لندن ود حميد عبد الله
طالب سعدون المستشار الثقافي في السفاره العراقيه بمصر ومدير قناة العراق الفضائيه لغاية سقوط النظام في التاسع من نيسان مسؤولا عن تحرير الاخبار وطيف المدرس معاون مدير عام قناة العراق الفضائيه قبل سقوط النظام والذي كان يلازم الصحاف اللحظات الاخيره ليصبح المدير التنفيذي للقناة وكذلك القاص أمجد توفيق المدير السابق في جهاز المخابرات العراقيه اصبح المشرف على مكتب بغداد في حينه وقريبه الشاعر عبد الحميد الصايح مديرا للاخبار ومن ثم مزهر الخفاجي مدير للبرامج وكل هذه العناصر من اعضاء حزب البعث المعروفين بالاضافة للوجوه التي تظهر ومنها عماد العبادي ونجم الربيعي وانور الحمدني والمذيعة شيماء ونغم وماشاكل ؟؟

المشاركة

اترك تعليق