بغداد / كنوز ميديا – اتهم تجمع الشبك الديمقراطي، اليوم الاحد، محافظ نينوى اثيل النجيفي “بالتحريض على قتل ابناء القومية الشبكية”، وأوضح أن النجيفي “ادعى ايواء مناطق الشبك في سهل نينوى للميليشيات”، وفي حين أكد أن “تجمع احرار الشبك مرتبط بأجندات وأحزاب كوردية”، طالب بـ “التحقيق الفوري بظاهرة استهداف الشبك وكشف الجهات التي تقف وراءها”.

وقال رئيس التجمع حنين القدو في مؤتمر صحفي عقده في ناحية برطلة شرق الموصل: إن “تصريحات محافظ نينوى اثيل النجيفي الطائفية الاخيرة حرضت على قتل الشبك”، وأوضح أنها “كانت دعاية انتخابية قبيل الانتخابات السابقة حين اعلن ولاكثر من مرة عن ايواء ميليشيات في مناطق سهل نينوى وخصوصا في المناطق التي يقطنها الشبك”.

واتهم القدو تجمع احرار الشبك، والذي ينتمي اليه ممثل كوتا الشبك في المجلس الحالي غزوان الداودي، بـ “ارتباطه بأجندات وأحزاب كوردية ولا يمثل القومية الشبكية في مجلس محافظة نينوى”، مطالبا بـ “التحقيق الفوري بظاهرة استهداف الشبك ومعرفة الجهات التي تقف وراءها”.

وشهدت مدينة الموصل عمليات استهداف منظمة طالت ابناء القومية الشبكية في المدينة منذ شهر تموز الماضي، وسقط على اثرها ما يقارب من (15) شبكيا حتى الان بحسب احصائيات لاحزاب شبكية، عن طريق عمليات اغتيال او تفجير عبوات ناسفة، وكان اخرها، في (28 آب2013)، حيث اصيب مدني شبكي بهجوم مسلح نفذه مجهولون شرقي الموصل، فيما سقط، في اليوم ذاته، خمسة أشخاص من اسرة شبكية بين قتيل وجريح بينهم ثلاثة أطفال، بتفجير عبوة ناسفة أمام منزلهم شرقي الموصل.

يذكر أن نينوى تشهد منذ (الـ23 من نيسان 2013)، عقب حادثة اقتحام ساحة اعتصام الحويجة، (55 كيلومتر جنوب غرب كركوك)، هجمات مسلحة شبه يومية أدت إلى مقتل أو إصابة العديد من عناصر القوات الأمنية والمدنيين. انتهى 99

المشاركة

اترك تعليق