متابعة / كنوز ميديا – أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما انه”سيطلب موافقة الكونغرس وليس الأمم المتحدة على عمل عسكري ضد سوريا”.

وأضاف في خطاب جديد له مساء امس أنه”اتخذ قراره بأن بلاده يجب أن تتخذ موقفا عسكريا ردا على ما سماه الهجوم الكيميائي المميت في سوريا”.

واضاف “ساطلب موافقة ممثلي الاميركيين في الكونغرس على استخدام القوة” داعيا اعضاء الكونغرس الى الموافقة على طلبه هذا باسم “الامن القومي” للولايات المتحدة.

ولا يزال الكونغرس في اجازته الصيفية حتى التاسع من ايلول ما يبعد العملية العسكرية ضد سوريا.

يأتي ذلك بعد اجتماع لمستشاري أوباما للأمن القومي في البيت الأبيض على مدى أكثر من ساعتين. انتهى 99

المشاركة

اترك تعليق