بغداد / كنوز ميديا – صدر حديثا عدد جديد من مجلة الكوفة، وهو العدد الثالث من السنة الثانية. والكوفة مجلة أكاديمية محكمة تصدر منذ سنتين بدعم من جامعة الكوفة.

وتضمن القسم العربي من المجلة دراسات وبحوث لعدد من الباحثين والكتاب المعروفين، ابرزهم؛ عبد الجبار الرفاعيّ، الذي كتب مادة بعنوان، الفيلسوفَ أحمد فرديد، فيلسوف ضدّ الفلسفة.

كما جاءت المواد الاخرى، باقلام كتاب مهمين من قبيل، شاكر لعيبي: مقدمة لرحلتَي أبي دُلَف. وفخري صالح: أزمة النقد العربي، بين سؤال الخصوصيّة وعالميّة النظريّة. وعدنان فالح: مقدِّمةٌ لدراسة العود الأبديِّ للشبيه في فلسفة نيتشه. وهيثم سرحان: تخصص اللغة العربيّة وآدابها في الجامعات العربية، غياب التخطيط واختلال السّياسات. وحياة الخياري: الرّمز الشّعريّ وإشكاليّات التلقّي. وحسن الخاقاني: الرؤى والتقنيات في ديوان “الفراشة والعكاز” للشاعر حسب الشيخ جعفر. وعبد علي الخفاف: قانون السكان بين مالثوس وماركس. وفرجُ الحطّاب: تطور طقوس الحداد الشيعية في العراق الحديث، طقوس زيارة الأربعين.

وختتم القسم العربي للمجلة بمقال للقاص البصري المعروف محمد خضير بعنوان “سرود الكتابة”.

أما القسم الإنكليزي من هذا العدد، فقد خصص بالكامل لمسائل التعليم بالعراق ومشكلاته، حيث انفردت المجلة ببحث للمرحوم الأستاذ محمد جواد رضا (1932-2012)، وهو من بين أهمّ خبراء التعليم في الوطن العربي، تناول فيه مشاكل التعليم العربي وتخلفه قياساً إلى نظائره في الدول المتقدمة، مشيرا إلى الأسباب المنهجية والاجتماعية والسياسية الكامنة وراء هذا التخلف في جميع الدول العربية.

كما تضمن القسم الانكليزي على دراسات اخرى لـ عباس كاظم: جذور التعليم الحكومي في العراق في العهد العثماني الأخير وعلاقة السياسة بالتعليم. ومادة لهيلاري فالب، باحثة في جامعة كاليفورنيا، بيركلي، حول دراسة للتعليم في فترة الانتداب البريطاني. الى جانب بحث لوزينة الفيلي تتناولت تطوير التعليم العالي العراقي. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here