كنوز ميديا بغداد
أعلنت جماعة خلق الإيرانية المعارضة، اليوم الأحد، أن 19 من عناصرها قتلوا وأصيب عددا كبيرا اثر اقتحام قوات أمنية عراقية لمعسكر اشرف شمال بغداد بالتزامن مع سقوط قذائف هاون، وفيما اتهمت رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بالوقوف وراء العملية، دعت بعثت الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية إلى زيارة المعسكر لـ”وقف المجزرة” التي يتعرض لها سكان المعسكر.
وقالت أمانة الجماعة في بيان تسلمت كنوز ميديا نسخة منه، إن “قوات أمنية عراقية بينها فوج تابع للواء الـ36 من الجيش العراقي، بدأت منذ منتصف ليلة أمس، باقتحام معسكر اشرف، شمال بغداد، وقامت بإطلاق النار على سكانه بشكل عشوائي بهدف إبادتهم واختطافهم كرهائن”، مؤكدة أن “الاقتحام رافقه قصف بقذائف هاون على عدد من النقاط في اشرف”.320

المشاركة

اترك تعليق