دعا عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية جواد البزوني، الاربعاء، الحكومة العراقية إلى وضع حد لهجرة الكفاءات الطبية، فيما اكد أن وزارة الصحة تعمل بنظام صحي متأخر غير معمول به عالميا ولديها مشكلة في تعاقدات الأدوية.
وقال البزوني في تصريح صحفي، تابعته كنوز ميديا، إن “وزارة الصحة تعمل بنظام متأخر لا يتماشي مع الأنظمة العالمية ولا يستطيع توفير المستلزمات الطبية والأجهزة الحديثة والمتطورة الأخرى، سيما في المحافظات، إضافة إلى مشكلة تعاقدات الأدوية في الوزارة”.
وأضاف أن “هناك نقص حاد في الكوادر الطبية في المستشفيات العراقية بسبب هجرة الكفاءات”، داعيا الحكومة العراقية إلى “وضع حد لهذه الهجرة التي تسببت في مشكلة بالقطاع الصحي”.
يذكر ان وزارة الصحة العراقية لم ترتق حتى الان الى مستوى ابسط الدول من ناحية تقديم الخدمات الطبية حيث ان العراقيين في اغلب الاحيان يضطرون لمعالجة انفسهم خارج البلاد, سيما الحالات الناتجة عن الاصابات من جراء التفجيرات.

المشاركة

اترك تعليق