أعلنت اللجنة التحضيرية لمهرجان المتنبي، اليوم الأربعاء، تحديد المدة 23- 25 من تشرين الأول المقبل، موعداً لإقامة المهرجان بنسخته الجديدة، وفي حين بينت أنها ستوجه الدعوة لثمانين شاعراً أو ناقداً من عموم العراق يختارهم الاتحاد العام للأدباء والكتاب، للمشاركة في المهرجان، أكدت أن الدورة ستحمل اسم الشاعر الواسطي الراحل رعد طاهر كوران.
وقال عضو اللجنة، معاون محافظ واسط للشؤون الإدارية، حيدر جاسم محمد، إن “اللجنة التحضيرية لمهرجان المتنبي بنسخته الـ11 حددت المدة من 23- 25 من تشرين الأول المقبل موعداً لانطلاق فعالياته”، مشيراً إلى أن “اللجنة ارتأت أن يتم توجيه الدعوة لثمانين شاعراً أو ناقداً يختارهم الاتحاد العام للأدباء والكتاب ويمثلون مختلف محافظات العراق من شماله إلى جنوبه، للمشاركة في المهرجان”.
وأضاف محمد، أن “اللجنة التحضيرية قررت أن تحمل الدورة الجديد أسم الشاعر الراحل رعد طاهر كوران الذي سبق أن شغل منصب عميد كلية الآداب بجامعة واسط، فضلاً عن كونه شاعراً وأديباً وكاتباً مسرحياً”، متابعا أن “اللجنة ناقشت التحضيرات الأولية للمهرجان وتشكيل اللجان الفرعية والساندة وما يتضمنه حفل الافتتاح الذي تقرر أن يقام في مدينة النعمانية، بالقرب من ضريح أبو الطيب المتنبي على ان تعقد باقي الجلسات الشعرية والنقدية في رحاب جامعة واسط، بمدينة الكوت”.
وتطلق تسمية المهرجان تيمنا بالشاعر أحمد بن الحسين بن عبد الصمد الكندي الكوفي المكنى بالمتنبي المولود عام 301 للهجرة في محلة تسمى كندة من أعمال الكوفة جنوبي العراق، وكان مصرعه على يد أحد الذين هجاهم وهو فاتك بن أبي جهل الأسدي قرب موقع “دير العاقول” بقضاء النعمانية، (40 كم شمال مدينة الكوت)،
يذكر أن أول ندوة نظمت بجوار قبر المتنبي كانت في العام 1963، وشارك فيها أدباء ونقاد عراقيين وعربا، وتلوا فيها بحوثا ومحاضرات عن شاعرية المتنبي، حضر الندوة آنذاك الشاعر الفلسطيني محمود درويش والشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري وعدد من النقاد والمؤرخين.7

المشاركة

اترك تعليق