أكد الفنان المصري محمد رمضان أن فيلم «قلب الأسد» خالي من الإغراء، حتى أن مشهد الاغتصاب تم تصويره دون أن يظهر جسد الفتاة.
رمضان واصل دفاعه عن فيلمه الجديد وقال: «الفيلم ليس به عري، حتى مشهد المايوه الذي تظهر به حورية فرغلي هو الوحيد في الفيلم وما يحدث أنها تخرج من حمام السباحة وترتدي الكاش مايوه على الفور والمشهد ليس مثيرًا كما صور البعض، ولو كنا نريد عري كنا استعنا براقصة، حتى أنه لا توجد قبلة واحدة».
الفنان المصري قال إنه حريص أن يقدم الأدوار التي تضيف إليه وتصنع له قاعدة جماهيرية عريضة، مشيرًا إلى أنه لا يمكن أن يقبل في المستقبل دور ثاني، ولن يكذب ويقول أنه سيقبل بذلك لو كان الدور مميز، بل سيقدم أدوار بطولة مميزة.
رمضان أشار إلى أن لديه ابنة من زوجته السابقة اسمها حنين عمرها أربع سنوات، بينما ينتظر مولودًا جديدًا من زوجته الحالية سيسميه «علي».

المشاركة

اترك تعليق