متابعة / كنوز ميديا – تسببت الظروف الأمنية التي تمر بها مصر، إضافة إلى صعوبة حضور الضيوف الأجانب في هذا التوقيت، في الإطاحة ببعض هذه المهرجانات إلى العام المقبل، وتأجيل آخر لمدة شهر انتظاراً لانتهاء فترة حظر التجوال على الرغم من أن شهر سبتمبر/أيلول المقبل كان مقرراً أن يشهد إقامة عدد من المهرجانات الدولية المصرية.
فمهرجان الإسكندرية السينمائي الذي يترأسه الناقد الفني أمير أباظة، التقى وفد منه باللواء طارق المهدي، محافظ الإسكندرية، قبل أن يقرروا بالاتفاق تأجيل الدورة المقبلة، لتقام في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، بدلاً من 11 من سبتمبر.
على أن ينتظر القائمون على المهرجان استقرار الأوضاع الأمنية، ومرور فترة حظر التجول السارية في الوقت الحالي، ويصبح المهرجان متزامناً مع أعياد أكتوبر.
“القاهرة السينمائي” مؤجل للعام المقبل
من جهة أخرى، قررت اللجنة العليا لإدارة مهرجان القاهرة السينمائي، برئاسة الناقد الفني سمير فريد، تأجيل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي حتى سبتمبر 2014، وهو القرار الذي أثار جدلاً في الأوساط الفنية.
ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد ماهر، عضو اللجنة العليا للمهرجان، في تصريحاته لـ”العربية.نت” أن الوضوح والصراحة مع المتلقي هما سبب التأجيل، مشيراً إلى أن مصر غير مؤهلة نفسياً في الوقت الحالي لإقامة المهرجان، احتراماً للموتى الذين سقطوا في الفترة الماضية على اختلاف انتماءاتهم، واحتراماً للمزاج العام المصري.
وأوضح ماهر أن حضور الضيوف الأجانب للمهرجان سبب قوي لتأجيله، معتبراً أن مجرد وصول الضيف إلى المطار ورؤيته الدبابات المنتشرة في الطرقات، سيجعله يغادر القاهرة مرة أخرى، وهو ما دفعهم إلى التأجيل كي يكون هناك مناخ يساعد على التوافد الأجنبي، بعد أن تتم تهيئة ذلك بشكل إعلامي، معتبراً أن فترة حظر التجول السارية هي سبب آخر للتأجيل.

المشاركة

اترك تعليق