كنوز ميديا / متابعة – قال وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف، الأحد، إن فتاة في السادسة عشرة من عمرها يشتبه أنها كانت تحاول السفر إلى سوريا للانضمام للمقاتلين، احتجزت في مدينة نيس بجنوب شرق فرنسا.

وأضاف كازنوف، في بيان، أن “شرطة الحدود في مطار نيس اعتقلت الفتاة، السبت، قبل سفرها للجهاد”.

وأكد أن “أسرة الفتاة التي احتجزت لا تعرف شيئاً عن نواياها”.

واعتقل شاب، يبلغ من العمر نحو 20 عاماً، في وقت لاحق، للاشتباه في أنه هو الذي جندها واشترى لها تذكرة السفر إلى تركيا كي تصل إلى سوريا.

وتشير تقديرات المخابرات الأميركية والأوروبية إلى أن آلاف المقاتلين الأجانب بعضهم من غرب أوروبا، انضموا إلى جماعات متطرفة تقاتل في سوريا والعراق.

ووضعت فرنسا الحملة ضد الخلايا المتطرفة على رأس أولوياتها لكنها لم تستطع أن تحد من موجة سفر مواطنيها وآخرين بعضهم يبلغ من العمر 14 عاما للانضمام إلى الحرب الأهلية السورية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here