كنوز ميديا / بغداد – قالت النائبة عن ائتلاف متحدون للإصلاح المنضوي في اتحاد القوى انتصار الجبوري، إن ناحية آمرلي تمثل انموذجاً للصبر والإباء، ونشد على يد المرجعية الدينية التي شكلت الحشد الشعبي الذي ساند القوات الأمنية في قتالها لعصابات داعش الإرهابية.

وأوضحت الجبوري في تصريح أن” شعب ناحية آمرلي يعدون أنموذجاً، للصبر والقوى والإباء، عبر قضاء حوائجهم بأقل الأمور الحياتية، للخروج من دائر الحصار، الذي فرض عليها من عصابات داعش الإرهابية، ونحن نقر بأننا جميعاً قصرنا بتقديم المساعدة للعوائل البطلة، التي تعيش في آمرلي” . مشيدة” بدور المرجعية الدينية التي دعت إلى تشكيل حشد شعبي يدعم القوات الأمنية في قتالها لعصابات داعش الإرهابية” .

وتابعت” نحن نبارك للقوات الأمنية وعناصر الحشد الشعبي، تحريرهم لناحية آمرلي، التي أصبحت شوكة بعيون الإرهابيين، ونأمل أن تستمر معارك تحرير المحافظات ومدنها ومنها مدينة الموصل من تلك العصابات الإرهابية”.

وكان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق الركن  قاسم عطا، قد أعلن اليوم الاحد” تحرير ناحية آمرلي ووصول الاف المقاتلين إلى الناحية بعد انطلاق قوات الجيش من قيادة عمليات دجلة وجهاز مكافحة الإرهاب، ومختلف صنوف وتسميات قوات الحشد الشعبي باسناد طيران الجيش والقوة الجوية، مشيراً إلى أن المعركة مستمرة لتطهير جميع القرى المحيطة بالناحية من عصابات داعش الإرهابية” .

وتبعد ناحية آمرلي مسافة 29 كم جنوب غرب قضاء طوز خورماتو، 90 كم الى الشرق من تكريت وتسكنها اغلبية تركمانية من عشيرة البيات الشيعة، وتقع وسط سلسلة جبال حمرين وهي منطقة وعرة متصلة من جهة الشرق بناحية جلولاء في ديالى ومن الجنوب بناحية العظيم ومن الشمال بقضاء طوز خورماتو ومن الغرب قرى تتبع الى مدينة تكريت، وجميع المدن المذكورة تشهد نشاطات واسعة للجماعات الارهابية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here