لاعب لا يحتاج الى مقدمات ، يكفي انه اول لاعب عراقي لعب بدوري ابطال اوروبا واستطاع تسجيل هدف في تلك المسابقة عندما كان لاعبا بصفوف ابولو القبرصي ، دوّن اسمه من ذهب باولمبياد اثينا مع المنتخب الأولمبي بعد حصوله على المركز الرابع 2007 كانت شاهدة على تألق هوار بحصول المنتخب على اللقب .
هوار الملا محمد فتح قلبه لـ(المدى) في حوار استثنائي كشف فيه يبوح بها لأول مرة تخص مشواره مع الكرة ومستقبل الكرة العراقية.
موسم جيـد
* بالبداية حدثنا عن مشوارك مع فريق أربيل خلال هذا الموسم ؟
– اعدّه موسماً جيداً بالنسبة لي على اعتبار انني انتقلت للفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية قادماً اليه من نادي ذوب آهن الايراني.
والكل يعرف كانت لديّ مشاكل مع النادي الإيراني بسبب عدم منحي بطاقة الاستغناء ، ولكن الحمدلله لعبت لأربيل خلال المرحلة الثانية واستطعت اني اعود لمستواي السابق بعض الشيء ، خلال مشاركتي مع الفريق في اغلب المباريات.
* كيف رأيت دوري النخبة هذا الموسم ؟
– صراحة .. دوري النخبة فقير جداً بكل شيء ،من ناحية الأمور التنظيمة وكذلك الملاعب التي تلعب عليها المباريات ، فوضى عارمة تجتاح الدوري ، كثرة التأجيلات والتهديدات تطال اللاعبين والمدربين والحكام ، انه دوري بائس جداً.
* هل ستمثل فريقك الأم “القوة الجوية” الموسم القادم ؟
– الحنين يراودني لكي ارتدي فانيلة الصقور مجدداً ،لانه صاحب الفضل علي بوصولي الى عالم النجومية ، ولكن استقراري في أربيل يجعلني لا افكر حالياًَ للعب مع القوة الجوية.
لا تقارنوا مع جيل 2007!
* الكثير من يقول أن همام طارق هو شبيهك في الأداء ؟
– الحقيقة همام طارق لاعب مثابر ومقاتل داخل ارضية الملعب، وتربطني به علاقة جيدة ، ولكن لا توجد أية مقارنة تجمعني به اطلاقاً ، لكل لاعب له مميزات خاصة ، انا اطالب الجماهير العراقية بألا يقارنوا المنتخب الشبابي بجيل 2007 ، منتخبنا آنذاك ليس له مثيل ، صنع التاريخ للكرة العراقية احرز كأس أمم آسيا بأصعب الظروف، انه جيل نشأت ويونس وكرار وقصي وعلي رحيمة وغيرهم من اللاعبين ، صحيح المنتخب الشبابي احرز المركز الرابع على العالم بكأس الشباب ، ولكن لا تبحثوا عن المقارنات ، بل ابحثوا عن الانجازات.
* لاعبو منتخب الشباب هل هم الأجدر لتمثيل المنتخب الوطني في الوقت الحالي؟
– كلا .. لا يستحقون تمثيل المنتخب الوطني لانهم بحاجة الى الكثير من العمل لكي يكونوا قادرين على تمثيل المنتخب الوطني ، ولكن بهذه القفزة الكبيرة من الشباب الى الوطني ، أعتقد هذا تخبط كبير وبحاجة الى مراجعة.
* هل صدمت باعتداء بعض الجماهير عليك خلال مباراة الشرطة؟
– لم تكن صدمة ، لكنني تفاجأت بما حصل ضدي ، انا حصلت على بطاقة حمراء إثر احتكاك مع محترف الشرطة الكاميروني ، وتلقينا الكارت الأحمر معاً، بعدها خرجت واذا بالجمهور يسبني ويشتمني وهناك من رماني بقناني الماء والعاب نارية ، نحن بلد واحد، وهذه كرة القدم هي من توحدنا وتجمع شملنا .
رسالتي الى الجمهور
* ماذا تقول للجماهير الذين اعتدوا عليك ؟
– رسالتي الى الجمهور : انا لاعب عراقي مثلت المنتخب الوطني على مدار (11) عاماً ، والتاريخ يشهد لي ، أجمل ما في الدوري هو الجمهور ، ولكن هناك بعض المحسوبين عليه يفسدون رونق الجمهور العراقي ، إذا نريد فعلياً ان نرفع الحظر عن الملاعب العراقية ، فالجمهور هو الاساس في نجاح المباريات المحلية ، لكي يتم رفع الحظر ، ولكن اذا نحن ابناء البلد الواحد يتم الاعتداء علينا بهذه الطريقة فكيف نسهم برفع الحظر عن الملاعب العراقية؟!
* أين وجهة هوار المقبلة ، وهل ستجدد عقدك مع هولير ؟
– لغاية الآن لم احدد وجهتي المقبلة حتى انني لم أفكر بتجديد عقدي مع أربيل لهذه اللحظة ، رأيت العجيب والغريب بالدوري العراقي ، مما جعلني اسأم من لعب كرة القدم ، بل افكر حالياً بترك اللعب نهائيا ، احتراما لتاريخي ولعائلتي ، لكي لا اتعرض للسب والشتم من قبل بعض الافراد المحسوبين على الجماهير العراقية.
صدقني احترفت في العديد من الدول العربية والآسيوية وكذلك في أوروبا ، وحظيت باهتمام واحترام كبيرين هناك ، ولكن في بلادي شعرت بالغربة.
علاقتي بالمنتخب انتهت
* هل تفكر بالعودة الى صفوف المنتخب الوطني؟
– لن اعود مجدداً لتشكيلة أسود الرافدين ، لانني لا استحق ارتداء فانيلة المنتخب بالوقت الحالي وهناك من هو افضل من هوار ملا محمد ، لذلك اخلاقي لا تسمح لي بالعودة للوطني ، قدمنا الكثير للمنتخب والحمدلله تمكنت من الدفاع عن الوان المنتخب بكل شرف وغيرة ولكن الآن علاقتي مع المنتخب انتهت.
* ما رأيك بالمنتخب الوطني بالوقت الحالي؟
– منتخبنا يعاني كثيراً في ظل وجود المدرب الصربي بتروفيتش ، هذا المدرب فقير فنياً ، مدرب لا يليق بسمعة منتخب العراق ،كان يتوجب الاستعانة بمن هو افضل منه ، بتروفيتش أضعف المنتخب بطريقة لعبه واختياره للاعبين، وصدم الجمهور العراقي بفضل الخسارات المتتالية التي تعرض لها المنتخب بالآوانة الاخيرة.
* برأيك الرياضة العراقية الى اين ؟
– تسير نحو الهاوية جميع البلدان تطورت رياضياً وخاصة بلعبة كرة القدم من خلال التنظيم وبناء المنشآت الرياضية ، إلا نحن في تراجع مخيف ،غياب التخطيط والعمل بالمجاملات ستكلف الرياضة العراقية الكثير من الخسائر خلال المرحلة المقبلة.

المشاركة

اترك تعليق