فيسينتي ديل بوسكي قد أوضح أنه سيكون ضد أي شخص في قضية إيكر كاسياس ديل بوسكي دعى مرة أخرى صاحب 32 عام للمنتخب الوطني الإسباني رغم غيابه المستمر عن مدريد ابتداء من التشكيلة وحتى مع تغيير المدرب في سانتياغو برنابيو خلال فصل الصيف وقال ديل بوسكي لصحيفة الأس : لا أستطيع أن أقول شيء ولا إيكر كاسياس يستطيع قول شيء انا ادافع عنه لأن كاسياس هو القبطان وهذا لا يعني أني ضد أي شخص ولكن أنا أؤيد كاسياس وهو لديه تاريخ رائع سأكون دائما بجانب إيكر كاسياس هو يمر بفترة سيئة ويحتاج إلى دعم اولئك الذين لديهم الاحترام والاعجاب أنها ليست حالة مريحة لأي شخص ولكن في الغالب غير مريحة بالنسبة له وقد قلت كل ذلك أصر أني ليس ضد أي شخص فقط لصالح كاسياس .

المشاركة

اترك تعليق