أكد مدرب فريق كربلاء، الأحد، أن البقاء في دوري النخبة بعد الفوز على فريق كركوك بهدف، هو تكريم لروح المدرب محمد عباس، معتبراَ الفوز والبقاء في الدوري كانت مهمة صعبة، فيما أستغرب ما يمر به نادي كركوك من أزمة مالية وهو يوفر ربع صادرات النفط العراقي.

وقال مدرب كربلاء حيدر يحيى في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الفوز على فريق كركوك بهدف دور رد، وضمان البقاء في دوري النخبة، خطوة مهمة لإعادة ترتيب البيت الكربلائي”، مبينا أن “البقاء في دوري النخبة هو تكريم لروح الشهيد المدرب محمد عباس”.

وأضاف يحيى أن “مباراتنا مع كركوك كانت ندية وقوية، وفريق كركوك قدم مباراة جدية ويملك قاعدة لعب مهارية وطرق مرمانا في عدة هجمات، ولكن هجمة منسقة حققنا من خلالها نقاط البقاء في الدوري، رغم مما بالنادي من أزمة مالية وفقدان مدربه”.

وطالب يحيى بـ”تقديم الدعم المالي لفريق كركوك، سفير مدينة الذهب الأسود في دوري النخبة، والذي تعرض إلى كبوة بسبب الأزمة المالية”، موضحاً أن “مدينة كركوك توفر ربع صادرات العراق ويعاني الفريق من ضائقة مالية”.

من جهته قال كابتن فريق كربلاء ميثم حمزة إن “المباراة كانت ندية وقوية وشهدت مستوى فني وتكتيكي متقارب، وتمكنا من استغلال هجمة منظمة في الدقيقة 61 وتسجيل هدف الفوز والبقاء في الدوري، وهذا بحد ذاته انجاز كبير”.

وضمن فريق كربلاء بكرة القدم، يوم أمس السبت (31آب 2013)، البقاء في دوري النخبة على حساب فريق كركوك، أول المغادرين للدوري، عندما تجاوزه بفوز ثمين بهدف دون رد، معمقا جراحات فريق كركوك، ضمن المرحلة 33 الجولة الثانية من الدوري العراقي في المباراة التي جرت على ملعب كركوك.

وبهذا الفوز رفع فريق كربلاء نقاطه إلى 37 نقطة وضمن البقاء في دوري النخبة على حساب مضيفه فريق كركوك.

وبخسارة كركوك، استمر عمل فرامل قطار فريق كركوك المتوقف عند المحطة 18 وينتظر مباراة مع السليمانية ليغادر من دوري الكبار إلى دوري المظاليم بعد تذيله لقائمة الدوري بموسمه الحالي.

المشاركة

اترك تعليق