كنوز ميديا – وجه الآمين العام لحركة عصائب أهل الحق، الشيخ قيس الخزعلي، اليوم السبت، رسالة عاجلة إلى القوى السياسية لتدارك الأزمة التي يمر بها البلد في المرحلة الحالية، فيما طالبهم بإعطاء حكومة عبد المهدي صلاحيات استثنائية لمعالجة أزمة وباء كورونا وانقاذ البلد من منحدر خطير.

وقال الشيخ الآمين في رسالته التي أطلعت عليها “كنوز ميديا “، “ان رئيس الوزراء الحالي لا يمتلك أي صلاحية في ذلك، والشعب يبقى ينتظر حتى تحسم القوى السياسية خلافاتها ومن ثم ينتظر حتى ينهي الرئيس المكلف، اختیار کابینته ومن ثم ينتظر مجلس النواب الى الاجتماع لإقرار الحكومة الجديدة! هل تستطيعون أن تتصوروا ماذا يمكن أن يحصل للناس خلال هذه الفترة؟

وتساءل الشيخ الامين .. هل تقدروا عدد الوفيات الذي يمكن أن يزداد بسبب عدم وجود معالجات مناسبة؟ هل تتخيلوا الوضع الاقتصادي الصعب الذي سيعانيه جزء كبير من ابناء شعبنا ؟ باعتقادي أن الوضع يفرض أن تعطي الحكومة الحالية صلاحيات استثنائية من مجلس النواب لتستطيع معالجة الأزمة والتصدي لهذا الوباء من خلال اعلان حالة الطوارئ او أي حل قانوني اخر”.

وأضاف الشيخ الآمين في رسالته، “حتى لا يساء الظن ونتهم اننا نريد من ذلك ابقاء الحكومة الحالية، فيمكن أن يصار الى اتفاق سياسي يحدد استمرار حكومة الطوارئ هذه بانتهاء تهديد الوباء، ويمكن أن يستثمر هذا الوقت في اكمال وتنضيج النقاشات في اختيار رئيس الوزراء البديل ومن ثم يطرح داخل مجلس النواب فور انتهاء حالة الطوارئ وتجاوز التهديد”.

وعن جدوى رسالته في هذه المرحلة، شدد الشيخ الآمين على القوى السياسية “ارجو ان يؤخذ كلامي هذا على محمل الجد والاهتمام من حضراتكم بعيدا عن الحسابات السياسية وبخلافه فانا اعتقد اني قد أبرئ ذمتی وسيتحمل من يتجاهل هذا الوضع المسؤولية حينها ، والله من وراء القصد. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here