كنوز ميديا – كشف النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، الاربعاء، عن تحرك الولايات المتحدة الامريكية لايجاد ذريعة تحقق بقاء قواتها القتالية وادخل صواريخ الباتريوت لقواعدها في العراق عبر استفزاز الحشد الشعبي وضرب مقراته.

وقال كريم في تصريح صحفي ان “امريكا تتحرك بشكل واسع لادخال منظومة الدفاع الجوي لقواعدها ومنصات صواريخ الباتريوت”، موضحاً ان “قصف مقرات الحشد الشعبي واتهامه بقصف قواعدها ذريعة تحاول من خلالها استفزازه وجره للصدام معها”.

واضاف ان “استهداف الحشد الماسك للحدود جاء لفتح ثغرات امنة لداعش لتحقيق عودته من جديد وخلق نوع من الفوضى لبقاء التحالف الدولي في العراق”، مبينا ان “القوات الامريكية لا توجد لديها نية بمغادرة العراق وتسعى لافتعال ازمات جديدة تحقق اهدافها الخبيثة في العراق”.

 القيادي في الحشد الشعبي قصي الانباري، كشف اليوم الاربعاء، عن تنفيذ القوات الامريكية طلعات جوية مكثفة فوق مقرات الحشد الشعبي في محافظة الانبار.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here