فضيحة في دافوس: ترامب يتحدث مع رئيس كردستان العراق على أنه من أكراد سوريا

0
499 views

كنوز ميديا – التقى دونالد ترامب مع نتشيرفان بارزاني رئيس كردستان العراق، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، وخلال المباحثات تحدث الرئيس الأمريكي فقط عن الأكراد في سوريا، وبدا أنه يخلط بين بارزاني ومظلوم عبدي قائد القوات الكردية السورية.

وقال ترامب: “لقد غادرنا سوريا… وقد نجحت الأمور بشكل جيد مع تركيا أكثر مما كان متوقعا.. لديهم ما يسمى منطقة آمنة، وأنا أقدر كل ما قمتم به لتأمين هذه المنطقة قدر الإمكان”.

والحقيقة أن حكومة كردستان العراق بقيادة بارزاني لم تكن منخرطة في إقامة المنطقة الآمنة التي يتحدث عنها ترامب على طول الحدود بين سوريا وتركيا.

لم يكتف الرئيس الأمريكي بذلك، بل قال لنتشيرفان بارزاني أيضا: “ولكن كما تعلمون، لدينا النفط، وهو أمر مهم للغاية تركنا الجنود للحصول على النفط ونعمل على ذلك… لقد قمنا بتأمينه جيدا”.

ويبدو أن هذا التصريح مبني هو الآخر على الخلط، حيث إن البنتاغون نفى وجود الجنود الأمريكيين من أجل النفط، الذي تعود ملكيته للحكومة السورية.

وأيضا، شكر ترامب بارزاني لمساعدتهم في احتجاز عشرات الآلاف من داعش، غير أن الذي أدار ذلك الوضع بشكل أساسي هم أكراد سوريا وليس الأكراد في العراق.

هذه الأخطاء المتكررة المحرجة للرئيس الأمريكي حول الشرق الأوسط سبقها خطأ آخر لإدارته، على هامش دافوس أيضا، حيث نشرت قناة البيت الأبيض الرسمية على YouTube صورا للقاء ترامب والرئيس العراقي برهم صالح، مع التعليق التالي: “الرئيس شارك في لقاء ثنائي مع نظيره الإيراني“.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here