كنوز ميديا – تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الثلاثاء، بعدم إخلاء أي مستوطنة في الضفة الغربية، في حال أعيد انتخابه في الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر الجاري، مؤكدا أنه سيفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت.


وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي: “إذا أصبحت رئيسا للوزراء بعد الانتخابات المقبلة فلن أخلي أي مستوطنة في الضفة الغربية… سنفرض السيادة الإسرائيلية على كل المستوطنات والمناطق الاستراتيجية بالاتفاق مع واشنطن”.
وأضاف: “سأفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت، بمجرد إعلان الحكومة المقبلة… غور الأردن سيكون تحت السيادة الإسرائيلية إلى الأبد”.


ويواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي منافسة كبيرة من رئيس هيئة الأركان السابق بيني غانتس وتحالفه الوسطي أزرق أبيض.


ويسعى نتنياهو للحصول على أصوات قبل الانتخابات التي يحارب من أجل الفوز بها، وتمديد حكمه في أطول مدة يمضيها رئيس وزراء إسرائيلي في منصبه.


وكجزء من استراتيجيته، يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي سحب الأصوات من منافسه أفيغدور ليبرمان رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” القومي، الذي يعتمد على دعم الإسرائيليين المتحدرين من الاتحاد السوفياتي السابق.
ويحاول نتنياهو تقديم نفسه كزعيم لا غنى عنه في إسرائيل عبر التركيز على علاقاته مع زعماء العالم بمن فيهم الرئيسان الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here