كنوز ميديا – اعتبر القيادي في تحالف القرار، اثيل النجيفي، اليوم الأربعاء أن الآلاف المغيبين في
بابل لا يمكن اختصار قضيتهم بتصريح رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي ومن معه، على
حد قوله.

وقالالنجيفي، عبر تغريدة على منصة تويتر،  إن “القضية ليست قضية
31 أو 50 أو 130 جثة مجهولة الهوية”، مبينا: “بل هي قضية آلآف المغيبين
والمخطوفين الذين اختفوا او نقلوا الى شمال بابل”.

واضاف أنه “لا يمكن اختصار مصيرهم بالتصريح الذي
صدر عن رئيس البرلمان ومن معه”، مضيفا “وهي ليست قضية طائفية فلازال
ملايين الشيعة يرفضون هذا التعامل اللا إنساني”.

وأظهرت وثائق رسمية صادرة عن مديرية صحة بابل، ومديرية
بلدية الحلة، حصول موافقة بدفن 31 جثة واشلاء بشرية “مجهولة الهوية” بعد
تجاوزها المدة القانونية لحفظها في ثلاجة الموتى، “دون أن يتفقدها أحد من
ذويهم”.

بدوره قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس ان عودة الحياة الى جرف النصر، ومناطق شمال بابل هو الحل الوحيد
لانهاء ظاهرة الإرهاب والجثث المجهولة.

وأضاف في تغريده له “لتكون بوابة التعايش السلمي بين العراقيين جميعا”، متابعا “النصر
على الإرهاب يكتمل بعودة النازحين الى ديارهم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here