كنوزميديا 
نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين، حملة اعتقالات في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، بما فيها مدينة القدس وضواحيها، طاولت اعتقال أكثر من 30 فلسطينيا، بينهم 13 من قيادات وكوادر في حركة “حماس” في جنين شمال الضفة.
وقال القيادي في حركة “حماس” وصفي قبها، إن “الحملة التي استهدفت قيادات في “حماس” في جنين وغيرها من الإجراءات الإسرائيلية هي سياسة احتلالية واضحة المعالم، تقوم على تفريغ الساحة من المؤثرين، لا سيما أصحاب التجارب في مقارعة الاحتلال، وهي رسالة من الاحتلال لتثبيط معنويات الفلسطينيين”.
وأوضح قبها أن “معظم المعتقلين في جنين هم رموز وأسرى محررون أمضوا سنين طويلة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ومن المعتقلين الناطق السابق باسم “حماس” في جنين خالد الحاج، والقيادي في الحركة عبد الجبار جرار، الذي أفرج عنه قبل أشهر قليلة، إضافة إلى 11 كادرا من الحركة في جنين ومخيمها وعدة بلدات في جنين”.
واندلعت مواجهات ما بين الشبان وقوات الاحتلال في مخيم جنين، ما تسبب في إصابة شاب بالرصاص قبل أن يجري اعتقاله، والعديد من حالات اختناق، فيما ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية، تزامنا مع اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال أصيب خلالها فتى بالرصاص المطّاطي.ss  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here