كتب #ثائر_جياد_الحسناوي

من هو السجين السياسي له
هو الذي اعتقله نظام صدام وبقي اهله لا يعلمون اهو حيٌّ ام ميت ، بلا مواجهة ولا رسالة ،

هو الذي فسخت خطوبة شقيقته لانه معتقل وبقيت ترى سني شبابها مهدورة ولا حل امامها سوى الدموع ،
هو الذي بقي ابوه يتوارى من اتهام البعثيين واسئلتهم ومضايقات وكلاء الامن والوكيلات ،

هو الذي جلست امه اشهر وسنوات قبال مديرية الامن يخدعها الحرس بان ابنها يحتاج افطار وعشاء وهم يتناولوه وهم يضحكون على آلامها ، السجين السياسي

هو من لم يبق احدٌ من اقربائه حتى الدرجة الرابعة الا وناله من شرر حريقه شيء .

السجين هو من كان حين نطق الحكم عليه يتم تذييل قرار الحكم بفقرتين :-
الاولى ان جريمته مخلة بالشرف
الثانية مصادرة امواله المنقولة وغير المنقولة

الراتب الذي يستلمه السجين لا يعادل ثمن العلاجات للامراض والعاهات المستديمة التي تركها على جسده التعذيب .

انهم لا يشرحون احوالهم لانهم مشغولون ببناء الوطن وقتال اعدائه .
وللحديث بقية

الصورة في سجن ابوغريب و يظهر فيها السيد محمد سعيد الحكيم .. دم ظله لمرجع الحالي و السيد محمد مرتضى الطباطبائي الحكيم رحمة الله عليه

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here