كنوز ميديا – متابعة

الحكومة خصصت في العام الماضي لدعم الكهرباء 12 مليار دولار لانشاء محطات جديدة وتوسيع شبكات النقل والتوزيع وتوفير الوقود والصيانة ورواتب الموظفين

هذا المبلغ لو تم توزيعه على العراقيين بالتساوي ستكون حصة الفرد 30 الف دينار شهريا و360 الف شهريا للعائلة المكونة من 6 افراد

الحكومة تخصص هذا المبلغ لتوفير الكهرباء للمواطنين لكن التوزيع يكون غير عادل فيستحوذ الاغنياء على اضعاف حصتهم والفقراء لا يحصلون على ربع حصتهم من الدعم

كيف ذلك
مثلا عائلتان مكونتان من 6 افراد
الاولى غنية تمتلك منزل كبير فيه 8 اجهزة تبريد مع عدد كبير من الاجهزة الكهريائية الاخرى تستهلك ما معدله 5000 وحدة شهريا
كلفة هذه الكمية على الدولة 750 الف دينار بينما تبيعها لهذه العائلة ب 225 الف اي انها تخسر مع هذه العائلة شهريا 525 الف وسنويا 6،300،000

اما العائلة الثانية فتسكن دار صغير ولا تمتلك الا جهاز تبريد واحد وعدد محدود من الاجهزة الكهربائية الاخرى تستهلك شهريا ما معدله 500 وحدة شهريا
كلفة هذه الكمية على الدولة 75 الف دينار وتبيعها لهذه العائلة ب 7،5 الف دينار اي انها تخسر مع هذه العائلة شهريا 67،5 الف دينار وسنويا 810 الاف دينار

العائلة الثانية حتى لو لم تدفع اجور الكهرباء او كانت قد سرقتها فانها لم تحصل الا على ثلث حقها من الاموال التي استقطعتها الحكومة لتوليد الكهرباء

بينما العائلة الاولى حتى لو دفعت كامل الاموال المستحقة عليها دون ان تسرق اي وحدة كهربائية فانها اخذت كامل حقها من الدعم واكثر من 4 مليون دينار اضافية دون وجه حق

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here