كنوز ميديا – اكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية سيد عباس موسوي، اليوم الخميس، ان طهران لن تسمح لأي دولة بأن تصبح بديلاً عن ايران في سوق النفط العالمية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن سيد عباس موسوي دان، موقف السعودية والبحرين في دعم فرض عقوبات على صادرات النفط الايراني، معتبراً ذلك دليلاً على التبعية العمياء لأمريكا وجهلهما بعواقب هذا الاجراء.

وأكد موسوي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح لأي بلد بأن يصبح بديلاً لإيران في سوق النفط، وتحمل أمريكا والدول المذكورة اي تداعيات، منوها الى ان ايران حكومة وشعبا لن تنسى أبداً عداء بعض الدول في ظل هذه الظروف التاريخية.

وأشار المتحدث بإسم الخارجية الايرانية الى اعدام 37 سعودياً، واصفاً ذلك بعمل من نوع الاعمال التي حدثت في الجاهلية قبل الاسلام، مؤكدا على ضرورة مواجهة المجتمع الدولي لهكذا اعمال جنونية.

وحذر موسوي من أن السعودية تقوم بهذه الاعمال تنفيذاً لسياسة اثارة الفتنة في المنطقة وفي ظل دعم الادارة الامريكية فمن الضروري ان تتنبه دول المنطقة للتداعيات الخطيرة لهذه الاعمال المثيرة للفتنة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here