كنوزميديا – عد المحلل السياسي حافظ ال بشارة، السبت، مؤتمر وارسو بانه ولد ميتا لتغيب الدول العظمى عنه ورفض سياسة ترامب، مبينا ان إسرائيل بدأت تبحث عن أدوات جديدة لمحاربة إيران بعد فشل سياسة ترامب.
وقال ال بشارة   ان “إسرائيل أرادت ومن خلال واشنطن جمع رأي وتحشيد دولي بالضد من إيران في مؤتمر وارسو وفرض مزيد من الحروب الاقتصادية”.
وأضاف ان “إسرائيل فشلت في كسب الرأي العالمي مما يعني ان المؤتمر ولد ميتا”، مشيرا الى ان “تغيب زعامات الاتحاد الأوربي والصين وروسيا عن مؤتمر وارسو جعل إسرائيل تبحث عن أدوات جديدة لمعاداة إيران من خلالها”.
وأوضح ان “الدول العربية وأموالها ستكون الأداة الجديدة بدل واشنطن لإسرائيل”، مبينا ان “المؤتمر قوى الموقف الإيراني ولم يضعفه”.
اعتبر القيادي في ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، اليوم السبت، مشاركة الدول العربية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في مؤتمر وارسو بمثابة إعلان مباشر عن التطبيع العربي الصهيوني، مشيرا الى ان عدم مشاركة العراق في المؤتمر جاء ضمن توجه المرجعية الدينية العليا التي دعت الى عدم الانخراط بصراع اقليمي.ss 
   

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here