كنوزميديا 
رفض البرلمان البريطاني، بفارق كبير الاتفاق الذي أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي، مما يثير اضطرابا سياسيا قد يؤدي إلى خروج البلاد من الاتحاد دون اتفاق أو حتى عدم الخروج.
ووفقا لوكالة “رويترز” فقد دعا جيريمي كوربين زعيم حزب العمال على الفور إلى تصويت في البرلمان على سحب الثقة من ماي اليوم الأربعاء، بعدما صوت 432 نائبا ضد الاتفاق مقابل 202 فقط.
وبعد لحظات من إعلان نتيجة الاقتراع أمس، قالت ماي أمام البرلمان ”من الواضح أن المجلس لا يدعم هذا الاتفاق لكن التصويت هذه الليلة لم يوضح لنا أي شيء يدعمه هذا المجلس“.
وتشير هذه الهزيمة المهينة، وهي الأولى التي يمنى بها أي اتفاق في البرلمان منذ عام 1864، إلى انهيار استراتيجية على مدى عامين كانت تهدف لخروج بريطانيا من الاتحاد في 29 مارس مع حفاظها على علاقات وثيقة معه.
وقال متحدث باسم ماي للصحفيين: إن الاتفاق ربما لا يزال أساسا لاتفاق آخر مع الاتحاد، رغم رفض المعارضين لذلك. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here