كنوزميديا – أفادت وكالة “سبوتنيك” الروسية، السبت، بأن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي السوري، قصف بعشرات القذائف الصاروخية أحياء سكنية في مدينة حلب.
وذكرت الوكالة ان سلسلة انفجارات دوت بعدة أحياء في مدينة حلب إثر سقوط عشرات القذائف الصاروخية على أحياء المدينة، مساء أمس الجمعة.
وبينت ان هيئة تحرير الشام (تنظيم جبهة النصرة) استهدفت أحياء حلب بعشرات القذائف الصاروخية من مواقعها مصدرها بمنطقة الراشدين غرب المدينة.
واشارت إلى أن الهجوم الصاروخي تركز على أحياء حلب الجديدة وسيف الدولة والحمدانية والسوق المحلي وشارع النيل وجمعية الزهراء، وتسببت القذائف بأضرار مادية كبيرة وسط أنباء عن وقوع إصابات بصفوف المدنيين.
ولفتت الى أن قوات الجيش السوري ردت على مصادر إطلاق القذائف عبر سلاحي المدفعية والصواريخ في حين شن الطيران الحربي السوري عدة غارات استهدفت مواقع ونقاط تمركز المسلحين في الجهة الغربية من مدينة حلب.
وخلال الأشهر الماضية قصفت التنظيمات الإرهابية المسلحة أحياء مدينة حلب بآلاف القذائف الصاروخية من مواقعها في محيط حلب الشمالي والغربي.
وسيطر تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي امس الجمعة، على كامل ريف حلب الغربي بعد اشتباكات استمرت لأيام مع فصائل مدعومة من تركيا.
واوضحت الوكالة ان هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) تمكنت بعد اشتباكات دامت لعدة أيام مع مسلحي حركة نور الدين الزنكي من السيطرة على كامل ريف حلب الغربي والذي كان يعتبر المعقل الأخير للزنكي.
وأضافت أن مسلحي الهيئة تمكنوا امس الجمعة من دخول بلدة قبتان الجبل، آخر معقل لحركة نور الدين الزنكي في ريف حلب الغربي، بعد أن مقتل معظم مسلحي “الزنكي” واستسلام آخرين، فيما لجأ قسم آخر منهم إلى مناطق درع الفرات بريف منبج.
ونقلت عن مصدر عسكري قوله، إن الطيران الحربي السوري شن عدة غارات استهدفت أرتالا للنصرة في بلدة دارة عزة والفوج ٤٦ وكفرناها أثناء توجه هذه الأرتال إلى غرب مدينة حلب، ما أدى لتدمير عدة آليات للمسلحين ومقتل وإصابة عدد منهم، فيما سجل سقوط عدة قذائف صاروخية على أحياء حلب الجديدة والحمدانية اقتصرت أضرارها على الماديات.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here