كنوزميديا – كشفت تقارير صحفية امريكية، السبت، ان الادارة الامريكية عينت امس الجمعة المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، لمهام جديدة بتوليه الموفد الخاص لواشنطن لدى التحالف الدولي لمحاربة “داعش” بعد استقالة بريت ماكغورك من هذا المنصب الشهر الماضي.
وأفادت الخارجية الأمريكية في بيان لها أمس الجمعة بأن جيفري “سيكلّف بقيادة وتنسيق جهود وزارة الخارجيّة الأمريكية لتنفيذ إعلان الرئيس ترامب عن انسحاب مسؤول للقوات الأمريكية من سوريا بالتنسيق مع حلفائنا وشركائنا، ودون الإضرار بأهداف الولايات المتحدة في سوريا والعراق وبينها الهزيمة النهائية لـ”داعش”.
وكان ماكغورك الذي عيّنه الرئيس السابق باراك أوباما وثبّته ترامب في منصبه لتمثيل واشنطن لدى التحالف الدولي، قد أعلن استقالته في 21 كانون الاول بعد قرار ترامب المفاجئ سحب القوات الأمريكية من سوريا، وأنهيت مهامه في 31 كانون الاول.
وبهدف طمأنة الحلفاء المنخرطين في التحالف الدولي، قالت وزارة الخارجيّة الأمريكيّة إنّه “لا جدول زمنيا للانسحاب العسكري الذي سيكون منسّقا جدا من أجل عدم ترك فجوات يمكن أن يستغلها الإرهابيون”.
ويتمركز نحو ألفي جندي أمريكي في شمال سوريا غالبيّتهم يعملون على تدريب قوات محلية من الأكراد على قتال “داعش”.
وأثار إعلان ترامب سحب القوات من سوريا جدلا واسعا في واشنطن، حيث حذر بعض المسؤولين الأمريكيّين من مغبّة الانسحاب السريع، خشية أن يتيح ذلك لروسيا وإيران التفرّد في هذا البلد.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here