كنوزميديا 
كشفت دراسة اسكتلندية حديثة عن السبب الحقيقي وراء الإصابة بمتلازمة “القلب المنفطر” أو المحطم، بعد وفاة الأحباء أو أحد أفراد الأسرة.
وذكرت الدراسة، ان ” باحثون بجامعات أبردين وجلاسجو وأدنبرة، اكدوا ان التوتر العاطفي الشديد يؤدي إلى “عاصفة” في الجهاز المناعي، ما يثقل كاهل القلب، وتحدث هذه الحالة عندما يتسبب الضيق والأسى الحاد في توقف عضلات القلب مؤقتا، وتظهر معظم هذه الحالات بسبب الصدمات العاطفية المفاجئة، التي غالباً ما تنطوي على فقدان أحد بوفاته أو انهيار العلاقة”.
وتشمل الحالة المعروفة علمياً باسم متلازمة “تاكوتسوبو”، أعراض ضيق في التنفس وألم في الصدر، وعلى عكس النوبة القلبية؛ لا يعاني المرضى من انسداد في الشرايين التي تزود القلب بالدم.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here