كنوزميديا 
حذرت دراسة طبية حديثة عن أن تدخين الحشيش يؤدي إلى تغييرات جينية تتمثل في حدوث تغيير في المظهر الوراثي للحيوانات المنوية.
وذكرت الدراسة التي أجراها باحثون، ان “مادة رباعي هيدرو كانابينول “THC” الموجودة بالحشيش تؤدي إلى تغييرات جينية في الحمض النووي للحيوانات المنوية لمدخنيه، وشملت الدراسة 24 رجلاً من المدخنين للحشيش وغير المدخنين، أن “رباعي هيدرو كانابينول” الموجود بالحشيش يستهدف الجينات الخاصة بالحيوانات المنوية في مسارين خلويين، أحدهما يتعلق بمساعدة أعضاء الجسم على الوصول إلى حجمها الكامل والآخر يتعلق بتنظيم النمو.”
واضافت الدراسة ، ان ” المستخدمين المنتظمين للحشيش، كأولئك الذين يدخنونه أسبوعياً على الأقل خلال الـ6 أشهر السابقة على إجرائها، وتمت مقارنة حيواناتهم المنوية بأولئك الذين لم يدخنوا الحشيش خلال الفترة نفسها واقتصر تدخينه على 10 مرات في حياتهم”ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here