كنوزميديا – قضت المحكمة الاتحادية العليا،الاحد، بأن الزام قانون مجلس النواب وتشكيلاته رقم (13) لسنة 2018، عدم احالة المستجوب أو قبول استقالته أو اقالته خلال استجوابه جاء لتأمين الصالح العام وعدم فتح باب التهرب من المسؤولية، مؤكدة عدم تعارضه مع الدستور.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة إياس الساموك، إن “المحكمة الاتحادية العليا عندما نظرت الدعوى رقم (140 وموحداتها 141/ 2018) المتعلقة بالطعن على مواد في قانون مجلس النواب وتشكيلاته، كانت احداها المادة (30/ ثانياً) منه”.
واضاف الساموك، ان “تلك المادة تمنع احالة المتسجوب على التقاعد أو قبول استقالته أو اقالته أو اتخاذ اي اجراء من شانه أن يبعده عن المسؤولية اثناء مدة الاستجواب”.
وبين، أن “المحكمة الاتحادية العليا قضت بأن هذا النص جاء لتأمين الصالح العام، وعدم فتح المجال للتهرّب من المسؤولية، ووضع هذا النص لمدة محددة هي مدة الاستجواب، ويعدّ اذا ما تعارض مع نص في قانون التقاعد معدلاً لذلك النص بالقدر الذي يخص المستجوب، وليس في النص محل الطعن مخالفة لحكم الدستور”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here