كنوزميديا – اوضحت هيأة النزاهة ،الاحد، أسباب زحام دائرة الرعاية الاجتماعية في البصرة ، فيما دعت إلى زيادة النوافذ الخاصَّة بإنجاز معاملات المواطنين المراجعين للدائرة؛ لتقليل الزخم الحاصل وضمان السرعة في الإنجاز.
وقالت الهيأة في بيان ، انها ” رصدت في تقريرٍ أعدَّته حول الزيارات التي قام بها فريق عملٍ من لجنة تقويم الأداء ومكافحة الرشوة في مديريَّة تحقيق البصرة لدائرة الرعاية الاجتماعيَّة واللقاء بمديرها؛ للتحقُّق من مدى صحَّة المعلومات التي وردت في تقرير إحدى القنوات الفضائيَّة ورصده المركز الإعلاميُّ لهيأة النزاهة وأحاله إلى رئيس الهيأة، حول وقوف المواطنين المراجعين لساعاتٍ طويلةٍ أمام شبابيك الدائرة دون صرف مستحقاتهم، أكَّدت أنَّ سبب الزخم الحاصل يعود إلى عدم وجود فروعٍ للدائرة في الأقضية، إضافةً إلى إطلاق وجبةٍ جديدةٍ من الإعانة الاجتماعيَّة كانت مُتوقِّفةً منذ سنةٍ كاملةٍ؛ ممَّا أدَّى إلى حصول زخمٍ؛ نتيجة مراجعة أكثر من سبعة آلاف مواطنٍ للدائرة.
وأشارت الى ،ان” التقرير رصد وجود خمسة شبابيك خاصَّة بإنجاز المعاملات في الدائرة، ووجود أعدادٍ كبيرةٍ من المراجعين، مُشيراً إلى أنَّ العمل مُستمِرٌّ لتقديم الخدمة للمواطنين، إذ بلغ عدد المعاملات التي تمَّ إنجازها يوم صدور تقرير القناة الفضائيَّة (243) معاملة، فضلاً عن أكثر من (1000) معاملةٍ للمشمولين الجدد، وتأشير شمول (5573) مستفيداً.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here