كنوزميديا 
وسعت شركة “نيسان” اليابانية لصناعة السيارات، تحقيقها في الشؤون المالية للرئيس السابق لمجلس إدارتها كارلوس غصن.
وسيشمل تحقيق “نيسان” بشأن غصن تعاملاته مع شركاء أعمال في الهند، وأجزاء أخرى في آسيا، والشرق الأوسط، وأمريكا اللاتينية؛ وفقا لـ”رويترز”.
وأفادت وكالة “كيودو” اليابانية، الخميس 20  كانون الأول، “رفضت محكمة يابانية طلب المدعين بتمديد اعتقال رئيس شركة نيسان موتورز السابق كارلوس غصن، مما يفتح الباب أمام إمكانية إطلاق سراحه بكفالة في الأيام المقبلة بعد اعتقاله قبل شهر بسبب فساد مالي مزعوم”.
واعتقلت السلطات اليابانية كارلوس غصن الذي شغل منصب رئيس مجلسي إدارة شركتي “رينو” و”نيسان” ورئيس تحالف “رينو- نيسان — ميتسوبيشي” العملاق، في طوكيو لاستجوابه على خلفية اتهامه بتهرب ضريبي وفساد مالي وإداري وأنه أخفى منه ما يوازي خمسة مليارات ين ياباني بين حزيران/ يونيو 2011 وحزيران 2015.
الجدير بالذكر أن كارلوس غصن يحمل الجنسيات: الفرنسية واللبنانية والبرازيليةss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here