كنوزميديا – كشف الباحث بالشأن الكردي علي ناجي، ان مناطق اكراد سوريا ستخضع لسيطرة الحكومة السورية الذي سيمنحهم حقوقهم الثقافية والتعليمية، فيما اشار أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تخضع للكرد ستحول لحرس الحدود.
وقال ناجي  إن “انسحاب القوات الاميركية والفرنسية من مناطق الكردية بسوريا يقابله تحشيد عسكري لتركيا والفصائل المسلحة القريبه منها”، مبينا انه “لا خيار امام الكرد الا الرجوع للحكومة السورية ومنحهم الحقوق الثقافية والتعلمية الخاصة بهم بالاضافة لصلاحيات محلية واسعة”.
وأضاف أن “قوات الكرد المحلية كالشرطة والمرور ستبقى كما هي، اما العسكرية التي تعرف باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي عامودها الفقري وحدات حماية الشعب فقد تتحول إلى قوات حرس حدود”.
وكان الاتحاد الوطني الكردستاني أعلن، امس الأحد، عن تأييده لأية وساطات تفضي الى تقارب وجهات النظر بين أكراد سوريا والحكومة السورية بما فيها الوساطات التي تبنتها كتائب حزب الله، محذراً من كارثة إنسانية تحل بالأكراد في حال اي تحرك عسكري لـ”داعش” او تركيا في الأراضي السورية. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here