كنوزميديا 
أفادت دراسة حديثة بأن سطوع الضوء من مصادر الإضاءة الاصطناعية في أعمدة الإنارة بالشوارع ليلا قد يسبب أرقا لكبار السن.
وأظهرت نتائج الدراسة، التي نشرت في دورية (طب النوم السريري)، أن “التلوث الضوئي” أو الاستخدام غير المناسب أو المفرط للضوء الاصطناعي في الهواء المطلق ليلا يمكن أن يخلق تأثيرًا غير عادى وغير صحي على البشر.
وقال الدكتور كيونج بوك الأستاذ في كلية الطب جامعة (سول)، “لاحظت هذه الدراسة وجود ارتباط كبير بين كثافة الإضافة الخارجية الاصطناعية والإضاءة الليلية زيادة معدلات الأرق، كما هو موضح في وصفات الأدوية المنومة لكبار السن في كوريا الجنوبية”.
وسحب الباحثون المعلومات من خدمة التأمين الصحي الوطنية بين عامي 2002 – 2013 لمن تخطوا سن الستين عاما، حيث شكلت النساء حوالي 60% من المشاركين فى الدراسة، وبحسب ما ذكرته الدراسة، فإن ما يقرب من 22% من الأشخاص في الدراسة تلقوا وصفات لعقاقير المنومة “زولبيديم”، و”تريازولام”.
وقال الباحثون إنه “نظرا للأدلة العلمية الحديثة بما في ذلك نتائجنا، قد تكون الإضاءة الخارجية الساطعة عاملًا خطيرًا جديدًا لوصف الأدوية المنومة”SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here