كنوزميديا –  اصدرت وزارة التربية، الاحد، بياناً بشأن الاخطاء في مادة الرياضيات للصف الثالث المتوسط، لافتة الى ان الأخطاء الموجودة لا تتعدى أن تكون مطبعية وملاحظات لتبسيط الحل وأخرى لغوية وفنية.
واوضحت الوزارة، في بيانحصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ردها بشأن التقرير الذي “تناولته احدى الفضائيات بخصوص كتاب مادة الرياضيات للصف الثالث المتوسط والاشكالية الموجودة فيه”، داعية في السياق نفسه جميع وسائل الاعلام الى “توخي الدقة عند نشر الاخبار المتعلقة بالوزارة والتأكد من مصدرها حفاظاً على العملية التربوية ورصانتها”.
واشارت الى ان “المديرية العامة للمناهج المديرية بينت مسألة طباعة الكتب التي عرض التقرير عليها، بقيام الوزارة بإعادة الكتب الدراسية سنوياً وهذا من واجباتها ان تقدم لأبنائها الطلبة كل عام كتاباً جديداً نظيفاً يليق به”، معللة السبب بـ”أن الكتاب معرض للاستهلاك والعبث بالإضافة الى سوء الاستخدام، وهذا فرق بين اعادة الطبع وتأليف الكتاب الذي يجهلهُ الكثيرون فالطباعة تختلف عن التأليف”.  
ولفتت الوزارة الى “وجود هذه الأخطاء التي لا تتعدى ان تكون مطبعية وملاحظات لتبسيط الحل وأخرى لغوية وفنية وهذا الامر يحصل في الكتب المدرسية في بعض الدول، حيث يتم وضع في نهاية كل كتاب مدرسي صفحتين فارغتين بيضاء تُخصص لتدوين الأخطاء والملاحظات ان وجدت من قبل المعنيين”، مبينة انه “فيما يخص كثرة الاسئلة العلمية حول موضوع المبرهنة والتمرين، فقد عمدت المديرية على وضعها لغرض توفير مهاره للطلاب في فهم العمليات الرياضية وهذه معايير عالية”.SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here